مرحبا بكم في موقع جابر اسماعيل للدعاية والاعلان
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عروسة يابووووي طخها بس متموتهاش يااابووي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
afandina medo

avatar

المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 10/02/2009

مُساهمةموضوع: عروسة يابووووي طخها بس متموتهاش يااابووي   الخميس فبراير 12, 2009 3:34 pm


عروسة يابووووي طخها بس متموتهاش يااابووي
تسأل شاب ايه مواصفات الفتاة التي تراها زوجة لك ؟
]تكون الإجابة : روشة طحن أو روشة فحت ودلوعة جدا ورقيقة جدا وبتعرف تعامل رجالة و بتعمل شعرها كيرلي وتكون بتلبس فيزول أو برامودا أو ستومك المهم تكون متابعة الفاشون وUp-to-date وبتعرف تحط ميكاب صح وتكون جذابة جدا جدا وتفهم في الإتيكيت وتعرف ترقص صالصا وتانجو وتعرف لما تقعد في قعدة تاكل الجو
]تسأل الشاب طب والدين[

يقولك يا عم الدين في القلب أهم حاجة تكون بتحب ربنا وطيبة
ياخي الدين معاملة مش صوم وصلاة وحجابأنا أعرف بنات محجبة بس أخلاقها بشعة وكمان أنا أخدها بشعرها عشان نعرف نرقص ونتنطط في الفرح ونظبط شهر عسل في شارم أو ماليزيا أو يوروب وبعدين تتحجب وأحب اقولك يا مان إن البنت المتدينة دي حتكون ناشفة أوي ! يعني ايه ناشفة خضرتك ؟؟

يعني حتيجي تمسك إيدها تقولك إستغفر الله العظيم وتيجي تبوسها تقولك إتقي الله وغير ما حتقعدلك بالحجاب طول الليل وبالليل تقوم الليل وتسيبك زي ال... لوحدك ولو حبيت تخرج معاها حتوديك جامع ده غير إنها مش حتسيبك تشوف تلفزيون ولا تروح سينما وحتخلي حياتك ضلمة ]طيب سؤال]هل البنت الملتزمة المتدينة لن تفعل الشق الأول من رواشة ورقة ومكياج ودلع وأنوثة ؟؟
أولا : إن الرقة والدلال صفة لا علاقة لها بالإلتزام أو عدمه فهناك فتيات متبرجات أشبه بالرجال وتجد فيهم خشونة وهناك المرأة الرقيقة الحنون المرهفة المشاعر بل إن كثرة الإختلاط يجعل المرأة تفقد أنوثتها ورقتها بالتدريج وقد شاهدت ذلك بنفسي في فتيات المدارس المختلطة فتجد الفتاة تمزح مزحا مثل الرجال وتتحدث مثلهم وعلى الصعيد الآخر فإن الإسلام يساعد على ترقيق القلوب ويأمر المرأة بحسن التبعل لزوجها ودعونا يا شباب نلقي نظرة على رأي الدين في ذلك


]بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
فالذي يعدل الجهاد في سبيل الله وحج بيت الله والنفقة والزكاة كما جاء في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم للسيدة أسماء بنت يزيد الأنصارية رضي الله عنها، عندما جاءت تسأل رسول الله عما يعدل الجهاد والحج والنفقة، تلك الأمور التي يقوم بها الرجال دون النساء؛ فقال لها النبي أن تخبر النساء بأن حسن تبعلها لزوجها يعدل ذلك كله. فسميت وافدة النساء؛ لأنها أخبرت أن كل النساء يرغبن في هذا السؤال، وهذا يبين الجو الذي كان عليه النساء زمن رسول الله، وأنًّ حرصهن كان على التنافس مع الرجال والأزواج على مرضاة الله وعلى الثواب، وليس منافسة على المكانة في البيت، أو من له الأمر والطاعة وغير ذلك مما عليه نساء عصرنا، كان ما يشغلهن هو طاعة الله عز وجل؛ فأخبر النبي عن أن قيام الزوجة بواجبات زوجها- ويسمى البعل- ثوابه عظيم.
والتبعل للزوج: حسن القيام بالواجبات مع الزوج كإرضاء الزوج، والتجمل للزوج، وإعفاف الزوج، والحرص على خدمة الزوج، والحرص على إدخال السرور على الزوج بخدمته والتزين له وكل ما يرضيه. وخاصة فيما يحب الرجل أن يراه في النساء ينبغي يراه في زوجته، يرى جمال المرأة، وأنوثة المرأة، إبداء الزينة، الحرص على أن تعطيه مطالبه، الحرص على أن تكتمل لذته عند قضاء وطر الجماع، أن تحرص على أن تلبي طلباته، عندما يحضر أن تتهيأ له، أن تتلقاه وهو مقبل بالترحاب والابتسام وإظهار الشوق له، والترحيب به وتهيئة المنزل وتهيئة الطعام، والاختلاء معه في حجرة نومه في أبهى واجمل صورة، عند ذلك يعشق الزوج بيته أهله، ولا ينظر إلى غير زوجته؛ وبذلك تكون قد أعفته، ومنعته النظر والتفكير والتصور لغير زوجته، فتكون قد حفظت عليه دينه وأعانته على طاعة ربه، جزاء وفاقا، يكون ذلك منها عند الله كالمجاهد في سبيل الله، كحاج بيت الله، كمنفق ماله مرضاة لرب العالمين.
]والله أعلم


]أي أن المرأة الملتزمة مأمورة بأن تتزين لك وتمتعك وهي تطيع الله في ذلك في حين أن الملتزمة تسعدك فقط عندما تكون راضية جدا عنك وإن أغضبتها ربما تقطع عنك الماء والكهرباء لمدة أسابيع
ثانيا : إن المرأة الملتزمة تفعل كل ما يجملها لزوجها فقط وداخل بيتها أما غير الملتزمة فتهتم بزينتها خارج منزلها أكثر من داخله فمن تفضل عزيزي الشاب من تتزين فقط لك أم تتزين لكل الناس وأنت من بينهم وأحيانا تتزين لهم ولا تجد الوقت لتتزين لك ؟؟
ثالثا : يتصور بعض الشباب أن الفتاة التي لا تختلط برجال قبل الزواج يكون عندها قصورا في فهم الرجل ومعاملته وإمتاعه وأحب أن أوضح شيئا : إن كثرة الإختلاط يجعل المرأة لديها ولع بمجموعة من الصفات من الصعب أن تجتمع في رجل واحد فهي تحب من فلان خفة ظله ومن علان عقله ومن آخر طريقة قيادته وهكذا وعندما تتزوج ترى دائما أن في زوجها نقصا وتتذكر أصدقائها قبل الزواج وتكون المقارنة حتمية ويختلف تأثيرها طبقا لأخلاقها وحبها لزوجها إلا أنها لا تنسى من سبقك تماما فهل تفضل عزيزي الشاب امرأة تحبك بكل جوارحها ولا تعرف غيرك أم امرأة تشعر بأنها منت عليك لأنها ارتضتك من بين كل من عرفتهم بحياتها ؟؟
إن الملتزمة عندما تتزوج تبدأ في التعود على صفات زوجها فقط والإعجاب يكون مقصورا عليه ومع الوقت تبدأ في فهم الرجل من خلاله فقط فتعامله على أحسن وجه تماما كما تعامل الفتاة الغير ملتزمة زوجها وتزيد الملزمة عن غير الملتزمة بأنه لا مقارنات بين زوجها ورجال آخرين ولا إختلاط إلا في حدود شرعية وكم خربت المقارنات من بيوت ( فلانة جوزها عملها وفلانة جوزها جابلها وتتذكر أيام الجامعة حين كان صديقها يتفنن في إرضائها ونسمع في نهاية الحوار الجملة الشهيرة " رضينا بالهم والهم مش راضي بينا وإنت لو كنت شفت الناس اللي كانت حتموت عليا و.... إلخ " )
رابعا من قال أن الفتاة الملتزمة لن ترتدي أحدث صيحات الموضة بمنزلها وتلبس خارج منزلها ملابس محتشمة على قدر عال من الأناقة دون أن تكون ملفتة أو مثيرة , ليس هناك أي تعارض بين الإلتزام وحسن المظهر .
خامسا : إن الإسلام لم يقصر خروجك مع زوجتك إلى الجامع وكان صلوات الله وسلامه عليه يخرج مع أمنا عائشة ليتنزها ويتسابقا وكانت حياتهما أروع مثل لزوجين متحابين يستمتعان بحياتهما معا رغم إنشغال الرسول الشديد
ختاما : هذا مجرد رؤية مختصرة للمرأة الملتزمة لأن الموضوع يحتاج لصفحات كما أني أنتظر مشاركتكم لأتعلم منكم وأختم بحديث الصادق المعصوم "تنكح المرأة لأربع: لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك".











[/center]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عروسة يابووووي طخها بس متموتهاش يااابووي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع جابر اسماعيل للدعاية والاعلان :: منتديات جابر اسماعيل العامة :: المنتدي العام-
انتقل الى: